الجمالشد الجسمعمليات التجميلعمليات جراحيةوصفات للتخسيس

نصائح بعد عملية قص المعدة /متألقة

نصائح بعد عملية قص المعدة

تعتبر مشكلة السمنة من أكبر المشاكل الصحية التي تواجه العالم في العصر الحديث ، وخطورة هذه الظاهرة تكمن في الأمراض والمخاطر الصحية نتيجة عدم الاستهانة بها ، ومن بين التقنيات الحديثة المستخدمة ، جراحة قص المعدة أو تحويل مسار المعدة . 

و برز عمل التكميم كحل ناجح لمشكلة زيادة الوزن.  في هذا الصدد ، سنتعامل مع عدد من النصائح بعد عملية قص المعدة التي يجب على المريض إجراؤها ، جنبًا إلى جنب مع المعلومات والإرشادات التي قد تهمك.

نصائح بعد عملية قص المعدة

أظهرت معظم المنظمات الصحية حول العالم تفاعلًا استثنائيًا في محاولة الحد من مشكلة السمنة من خلال زيادة الوعي بالمخاطر التي تنتج عنها مثل أمراض ضغط الدم والسكري وتصلب الشرايين وخشونة المفاصل والنمو السرطاني ، وبتكرار متزايد من التحذيرات العالمية ضده ، أثار هذا الأمر شريحة واسعة من الناس للبحث عن حلول فعالة لها ، خاصة للأشخاص الذين لم تنجح معهم الأنظمة الغذائية التقليدية ، فماذا بعد عملية قص المعدة؟ وما هي النصائح بعد عملية قص المعدة هذا ما سنتعلمه في مقالنا هذا

أنت تقرأ مقالا عن نصائح بعد عملية قص المعدة

ما هي عملية قص المعدة؟

هي نوع من أنواع الجراحة التجميلية التي تهدف إلى إنقاص الوزن والتخلص من مشكلة السمنة والتراخي والوزن الزائد في الجسم وذلك عن طريق إزالة جزء كبير من المساحة الكلية للمعدة وذلك لتقليل الكمية من الغذاء المرشح أن يدخل المعدة في كل وجبة ويعطي الشخص إحساسًا سريعًا بالشبع ، وهذا هو بيت القصيد.  مما يساعد الأشخاص الذين لديهم شهية عالية للطعام على تقليل تناول الطعام وتقليل عدد الوجبات اليومية.

إقرأ أيضا:عملية قص المعدة/أسبابها/فوائدها/أضرارها/تكلفتها

ما هي أهم النصائح بعد عملية قص المعدة يجب اتباعها

نقدم لكم مجموعة نصائح بعد عملية قص المعدة لعلاج السمنة بشكل نهائي و الحصول على أفضل النتائج ولعدم حدوث آثار جانبية بعد العمية

1- النظام الغذائي

يمكن تقسيم النظام الغذائي الذي يجب أن يخضع له المريض بعد إجراء عملية قص المعدة إلى ثلاث خطوات أساسية:

نصائح بعد عملية قص المعدة

2-المرحلة الأولى: تشمل المرحلة الأولى الفترة بين العملية الجراحية والأسبوع الثاني ، حيث يجب أن يعتمد المريض كليًا على السوائل والأطعمة المختلطة تمامًا ، وفي نفس الوقت يجب أن تحتوي هذه الأطعمة على جميع العناصر الغذائية الأساسية للوقاية من سوء التغذية .  من أمثلة الأطعمة التي يُسمح للمريض بتناولها خلال هذه الفترة: (ماء ، عصائر طازجة ، شوربة دجاج ، جيلي ، خضروات مخفوقة ، مخفوق بروتين سائل).

2. المرحلة الثانية: وتمتد المرحلة الثانية من الأسبوع الثالث إلى الشهر الثالث من يوم الجراحة ، وفي هذه المرحلة ينصح الأطباء بتناول الطعام الطري والمطحون جيداً مع مراعاة حساسية المعدة خلال تلك الفترة ، وتشمل هذه الأطعمة: (الخضار المطوة بطريقة التبخير ومهروسة جيداً ، والجبن ، واللبن ، والأسماك ، واللحوم المطبوخة والمهروسة جيداً) ، ويعتمد المريض عليها عادة لمدة أسبوعين آخرين ثم يسمح بإدخال بعض الأطعمة الصلبة.  وتشمل هذه الأتغذية : ( أنواع الفواكهة الطرية مثل (البطيخ والجوافة و الموز والأناناس وبعض الخضروات الطرية والمطبوخة مثل والخس والخيار و الطماطم واللحوم المطبوخة والمقطعة إلى قطع رقيقة) ويستمر المريض في تناول هذه الأطعمة حتى الشهر الثالث من الجراحة.

3. المرحلة الثالثة: تبدأ هذه المرحلة من الشهر الثالث حتى موعد الجراحة وحتى الشهر السادس.  في هذه المرحلة ، يوصي الأطباء عادةً بإضافة الأطعمة الصلبة إلى النظام الغذائي تدريجيًا وفي ظل ظروف معينة حتى تعتاد المعدة عليها ، لكن لاحظ بعض المحظورات مثل الابتعاد عن الأطعمة الدهنية والتوابل والتوابل الحارة جدًا ، ويوصي الأطباء بتناول الطعام ببطء وأخذ الوقت الكافي لذلك. أكمل عملية طحن الطعام قبل البلع ،و قلل الضغط على المعدة.

أنت تقرأ مقالا عن نصائح بعد عملية قص المعدة

2- فترة التعافي المطلوبة:

تختلف فترة النقاهة المطلوبة بعد إتمام عملية قص المعدة باختلاف مجموعة العوامل ، وأبرزها: نوع التقنية المستخدمة لإجراء الجراحة ، سواء باستخدام الطرق الجراحية التقليدية أو بالمنظار ، في حالة استخدام الأسلوب التقليدي الشقوق ، ستكون فترة النقاهة أطول حتى تلتئم الجروح والشقوق الناتجة عن الجراحة ، وفي هذه الحالة سيقدم لك الطبيب قائمة بجميع الأدوية والتعليمات والطرق اللازمة لعلاج هذه الجروح قبل الخروج من المستشفى وأثناء الفترة من العلاج المنزلي.  في الحالات التي تنتهي فيها الجراحة بالمنظار ، تكون فترة التعافي من الجراحة أقصر ويكون التئام الجروح وتسكين الآلام أسرع في هذه الحالة.

3- تناول كميات كافية من الماء

ينصح أخصائيو التغذية بالنصائح بعد عملية قص المعدي مثل تناول كميات كافية من الماء يوميًا من قبل الأشخاص الذين يخضعون لعملية قص المعدة ، حيث يساعد شرب السوائل والماء على تعويض عدد كبير من العناصر التي يفقدها الجسم بسبب قلة عملية الهضم.  كنتيجة طبيعية للعملية ، بالإضافة إلى أنها تعتبر عاملاً هامًا وحاسمًا في الحفاظ على رطوبة الجسم والوقاية من أعراض الجفاف التي قد تظهر بعد الجراحة.

إقرأ أيضا: 

أنت تقرأ مقالا عن نصائح بعد عملية قص المعدة

4- تجنب الشعور بالألم

نصائح بعد عملية قص المعدة

عادة لا يكون من الممكن الشعور بالألم مباشرة بعد الجراحة ، لاستمرار تأثير التخدير ، ولكن بعد أن يبدأ تأثير المخدر في التلاشي ، يشعر المريض بالألم ، والذي عادة ما يبدأ بشكل طفيف ثم يزداد تدريجياً مع مرور الوقت. .  .  عادة ما يستمر الألم المتقدم لفترة تتراوح من 3 أيام إلى 6 أيام من نهاية الجراحة ، وخلال هذه الفترة يُنصح المريض بتقليل الجهد البدني من أجل تجنب تهيج مواقع الشق في الجسم المسؤولة بشكل أساسي لِعلاج الإحساس بالألم.  ولتقليل الإحساس بالألم ، سيصف الطبيب مسكنات للألم خلال الأيام الثلاثة الأولى من الجراحة ، على سبيل المثال: (مشتقات المورفين) ، يتم تناولها عن طريق القسطرة أو المحاليل الوريدية ، وفي بداية اليوم الرابع ، يمكنك تناول أقراص مسكن للألم إذا كان ضروري فقط دون الحاجة للتخدير.  هذا بسبب الانخفاض التدريجي في شدة الألم خلال تلك الفترة.

5- ممارسة الأنشطة البدنية

يشمل التمرين جميع الحركات الجسدية التي قد يقوم بها المريض مثل المشي والوقوف وثني الجسم والنوم على الجانبين وأي إثارة عصبية ، ويوصي الأطباء المرضى الذين يخضعون لعملية قص المعدة بالتوقف التام عن ممارسة الرياضة في اليوم الأول من الجراحة. خاصة قبل إجراء اختبار البلع من قبل الطبيب ، بالتأكد من عدم وجود تسرب ناتج عن أي خلل في العملية ، في اليوم الثاني يسمح للمريض بممارسة الأنشطة البدنية الخفيفة مثل الوقوف والمشي عبر الممرات ، ثم يسمح له مغادرة المستشفى والعودة إلى المنزل في اليوم الثاني أو الثالث لإجراء الجراحة طالما لا يوجد سبب للبقاء في المستشفى وفي الأيام التالية يبدأ المريض في العودة تدريجياً إلى حياته الطبيعية وممارسة النشاط البدني مثل المشي لمسافات طويلة وصعود السلالم وقيادة السيارة وغيرها من الأنشطة.

6- انتبه لمؤشرات المخاطر

هناك بعض الآثار الجانبية التي يجب على المريض الذي خرج من عملية قص المعدة الانتباه لها من أجل استشارة الطبيب في حالة حدوثها.  وتشمل هذه الأعراض القيء المستمر المتواصل ويرافقه ألم شديد في أسفل البطن والجوانب التي لا يمكن التعامل معها بمسكنات الآلام الخفيفة ، والجفاف الشديد.  وفقدان الجسم كمية كبيرة من السوائل من تلقاء نفسه ، والتهابات وتورم في الشقوق الجراحية الرافضة للاستجابة للمضادات الحيوية الموضعية ، وكذلك في حالة الألم المفاجئ في الصدر وأعلى المعدة والكتفين وعظام الرقبة ، خاصة إذا لم يستجيبوا لمسكنات الألم العادية.

أنت تقرأ مقالا عن نصائح بعد عملية قص المعدة

7- ضرورة تناول المكملات

قبل أن تغادر المستشفى ، سيقوم الجراح ، بالاشتراك مع اختصاصي التغذية ، بوضع جدول زمني يحتوي على مجموعة من المسكنات التي ستحتاجها في الأيام القليلة الأولى من الجراحة ، إلى جانب مجموعة متنوعة من المكملات والفيتامينات والمعادن المختلفة.  من الضروري استبدال العناصر التي يحتاجها جسمك في فترة ما بعد الجراحة وذلك لتجنب الخلل الذي يحدث نتيجة لسوء الهضم وللوقاية من سوء التغذية ، احرص على تناول الأدوية والمكملات البديلة التي يصفها طبيبك طوال الفترة المحددة لذلك لتحقيق أكثر النتائج المرجوة من هذه العملية.

8- الفحوصات بعد الجراحة:

بعد مرحلة التعافي وقبل خروج المريض من المستشفى ، يبدأ الأطباء في إجراء عدة فحوصات للتأكد من فعالية الجراحة وسلامتها ، وبين هذه الفحوصات يوجد اختبار ضخ يقوم الطبيب بإجرائه لمعرفة إذا كان هناك تسرب أم لا.  يتم إجراء هذا الاختبار بأخذ صور بالأشعة السينية للجهاز الهضمي للمريض أثناء شرب كمية من الماء أو السوائل للتأكد من اختفاء خطر التسرب الذي قد يحدث في الجزء المتبقي من المعدة ، وبالتالي قد تكون المرحلة مصاحبة لآلام طفيفة ، لذلك يوصي الطبيب عادة بمسكنات الآلام بعضها يعطى للمريض عن طريق قسطرة وريدية أو مباشرة عن طريق الفم.

أنت تقرأ مقالا عن نصائح بعد عملية قص المعدة

9 – ممارسة الرياضة:

نصائح بعد عملية قص المعدة

ممارسة الرياضة مهمة ليس فقط بعد عملية قص المعدة ، بل هي أيضًا من الأمور التي يجب القيام بها بانتظام في الفترة التي تسبق الجراحة ، من أجل تعويد الجسم على إنقاص الوزن تدريجياً ، كما أنه يحسن الدورة الدموية بشكل كبير في الأوعية الدموية.  هذا يزيد من كفاءة القلب مما يقلل من خطر الإصابة بالسكتة الدماغية أثناء وبعد الجراحة.  أما بالنسبة لرياضات ما بعد الجراحة ، فقد أظهرت الدراسات والإحصاءات أن المرضى الذين يمارسون الأنشطة الرياضية بعد إجراء عملية قص المعدة يفقدون وزنًا أسرع بنحو 20٪ مقارنة بالأشخاص غير المهتمين بممارسة الرياضة بشكل منتظم.  كما تلعب التمارين الرياضية دورًا فاعلًا في رفع فعالية الجهاز المناعي والتحكم في مستويات السكر في الدم خاصة عند مرضى السكر ، كما أنها تلعب دورًا مهمًا في تحسين الصحة النفسية للمريض.

10- أهمية تصحيح المعتقدات:

اعلم تمامًا أن عملية قص المعدة وغيرها من جراحات المعدة ليست حلاً سحريًا لفقدان الوزن بسرعة أو التخلص من السمنة بشكل دائم.  بدلاً من ذلك ، تظل هذه الجراحة والعمليات الجراحية الأخرى المماثلة مجرد أداة داعمة ومحفزة تلعب دورًا رئيسيًا في علاج المشكلة ، لكنها لا تحلها.  أخيرًا ، لذلك من الضروري عدم الاعتماد على الجراحة تمامًا دون الالتزام بنظام غذائي صحي وتناول الأدوية والمكملات اللازمة وممارسة الرياضة بانتظام.

نصائح بعد عملية قص المعدة

إقرأ المزيد:

نصائح بعد عملية قص المعدة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
%d bloggers like this: